فوائد و أضرار الملح من كثرة استهلاكه

إن استهلاك الكثير من الملح هو من أهم أسباب ارتفاع الضغط الدموي ، حتى أن بعض الاختصاصيين بدأوا يتكلمون عن إدمان الملح ، مع العلم أنه باستطاعتنا تقبل مذاق أقل ملوحة والاستغناء عن هذا المخدرة اليومي .

ويحتوي الملح أو على 37 ٪ من الصوديوم ، الذي يؤمن التمييه الجيد للجسم ، ويلعب دورا فاعلا في التهيج الطبيعي للعضلات ، وفي النشاط الجيد للخلايا ، وتبقى درجة الصوديوم في وسطنا الداخلي ثابتة لا تتغير ، بفضل العوامل الدقيقة المنظمة للاحتباس والإفراز ، وترشح الكلى الصوديوم الذي يتولى البول إفرازه ، كما أن العرق يحوي منه على كمية قليلة ، وكذلك البراز .

ضخم أو رفيع ، بحري أو بري

تتعدد الأذواق بتعدد الأطعمة ، وتعدد مصدرها ، وطرق تحضيرها، لذلك تلتقط حاسة الذوق أربعة أنواع من المذاقات فقط : الحامض ، والمر ، والحلو ، والمالح ، ويمتاز النوعان الأخيران بتخفيف سيئات المذاقين الأولين ، مما يجعلنا نستعمل السكر والملح لتغيير مذاق الطعام أو لإخفائه ، وهذا ما حدا بالبعض إلى تسميتها با براقي الذوق ، إذ أنها يهيمنان على كل مذاق آخر . فعندما نضطر إلى اتباع نظام غذائي من غير ملح ، يبدو لنا الطعام عديم الطعم في البداية وفاقد اللذة ، ثم نبدأ باکتشاف مذاقات لذيذة كنا نجهلها.

وتكون صفة التابل موحدة لجميع أصناف الملح : أكان كبيرة أم رفيعة ، بحرية أم بريا ، رمادية أم أبيض ، فهو دائما يوازي نفسه . فيبقى مذاقه مميزا ، ويمنع الاستفادة من بعض المذاقات الثانوية.

الملح مضاد التعب

الملح هو المذاقه ، وهو بكميات معقولة مضاد للتعب ، وهو الذي يواجه الأجسام المجهرية المانعة لاستهلاك بعض الأغذية ، وهو بعد تنشيفه يعد من أقدم الوسائل لحفظ المأكولات ( قبل أن يتخلى عن وظيفته هذه لثلاجة ) .

من ثلاثة إلى خمسة غرامات يومية من الملح

و يكفينا يوميا استهلاك غرام واحد أو غرامين من الصوديوم ( 3-5 غرامات من الملح ) . وتزداد حاجتنا إليه في بعض المناسبات مثلا في حال تصبب العرق الزائد ، ولكن المرء يستهلك حاليا من ثمانية إلى خمسة عشر غراما من الملح ، يعني ما يزيد بكثير عن حاجته اليومية ، ولا تتعجبوا إذن عند ملاحظتكم ظهور بعض الاضطرابات عند مستهلكي الملح الزائد !

الصوديوم المختبيء

ويتستر الصوديوم تحت أقنعة عديدة غير الملح في بعض المياه المعدنية و بعض العقاقير على شكل البيكربونات، وفي بعض التحضيرات الفوارة والمشروبات الغازية ( سیترات ) ، وفي بعض الصلصات والحساء ( غلوتامات ) ، وكعامل مكثف ، و كحافظ .. کما يحتوي العديد من ملطفات المياه على الصوديوم والكالسيوم.

الملح في كل مكان

تحتوي الملعقة الصغيرة على 6 غرامات من الملح ( أي 2.2 غرام من الصوديوم ) ، و تحتوي الملعقة المتوسطة على 13 غراما من الملح ( أي 4.8 غرامات من الصوديوم ) . أما الملعقة الكبيرة فتحتوي على 34 غراما منه ( أي 8.8 غرامات من الصوديوم ).

وتكون كمية الصوديوم الموجودة في كل مئة غرام أو 0.100 ليتر من السوائل التالية ، كما يلي :

حليب 50 ملغ
مياه فيشي1600 ملغ
جعة80 ملغ
صودا 10 ملغ
مياه أفيان50 ملغ
خبز500 ملغ
جانبون2100 ملغ
سمك مجفف600 ملغ
بيض100 ملغ
لحوم50 ملغ
مارغارين300 ملغ
خضار وفواكهأقل من 50 ملغ