هل يجب تلقيح الحامل من عدوى الكزاز…!!

هناك اناس كثيرون يتساءلون عن ضرورة تحصين الحامل ضد عدوى الكزاز ، وقبل توضيح هذا السؤال يكون من الأفضل أن نعرف بعض الشيء عن عدوى الكزاز ومضاعفاتها ، الكزاز مرض قاتل يبدا بتقلصات تشنجية مميزة تظهر في العضلات الماضغة ( التكزز ) .

ولهذا لا يستطيع المريض أن يفتح فمه وأن يمضغ او يتكلم ، ثم تتبعها تقلصات تشنجية في عضلات الوجه ، تمتد بعد ذلك الى عضلات الرقبة والظهر والبطن والاطراف و يمكن أن يؤدي التقلص التوتري لعضلات التنفس الى شللها ، فيظهر ضيق التنفس وازرقاق جلد المريض ويمكن أن يموت المريض مختنقا.

يتسبب هذا المرض عن میکروب لا هوائي متحرك يشكل أبواغ في الظروف التي لا تناسبه ويسمى (بالكلوستردیوم) , و ينتج هذا الكلوستردیوم ذيفانا ( الذيفان هو مادة بروتينية سامة لها القدرة على حث الجسم على تكوين ضدات ) تتمتع بتأثير سام على الخلايا العصبية و القدرة على تحليل الكريات الحمراء .

أين يتواجد الكزاز أساسا

میکروب الكزاز يصل الى التربة مع براز الحيوانات والانسان وفيها تتراكم مع ابواغها بكميات كبيرة نسبيا ، تنتقل العدوى الى الانسان عند تلوث الخدوش والجروح بالتربة وبراز الحيوانات ، ويجد العامل المسبب وسطا مناسبا في انسجة الجسم للتكاثر ، حيث لا يوجد هواء هناك ، كما تقع الاصابات بالعدوى عند الولادة في المنزل وعند الإصابة بحروق ، و مع عضات الحيوانات ، و عندما يصاب الإنسان بالكزاز يتكاثر میکروباته في جسمه وتفرز ذيفانا يتمتع بتأثير كبير على الخلايا العصبية ويصل الى النخاع الشوكي والنخاع المستطيل مع الدم وعبر الأعصاب ، وهذا يؤدي إلى تخريب المراكز الحركية وخلل في عمل نقط اتصال الاعصاب.

تحصين الحامل ضد الكزاز

تحصين او تمنيع الجسم ضد عدوى الكزاز ، هو اعطاء حقنة صناعية للعامل المسبب للكزاز وافرازاته السامة ، وهذا ما يسمى بالمناعة الفاعلة لأن الجسم يكون فاعلا في انتاج الأجسام المضادة وتكوين المناعة ، ومن اكثر الاجراءات فعالية في وقاية العدوى ، التمنيع الفاعل باللاذيفان الكزازي .

ولا يشكل الحمل اي مانع لتحصين المراة ضد الكزاز ، بل أنه يناسبها بالفعل فهو يحافظ على الحامل من أي جرح قد يصيبها ، كما انه يحافظ ايضا على المولود الجديد اذا ما تعرض للكزاز ، ذلك لأن المناعة التي تنشأ عند الأم تتسرب إلى الجنين عبر المشيمة وبكمية متوافرة له ، ومن الضروري أن يكون هناك تحصين في البلاد الحارة حيث ان میکروب الكزاز يتمكن من العيش بسهولة أكبر مما يفعله في الأمكنة الباردة ، و رغم أن نسبة ظهور المرض الكزازي ليست كبيرة ، ولأن الولادة تجري في ظروف صحية احسن مما كانت عليه سابقا ، ننصح بلقاح الحامل ضد الكزاز فإذا لم تلقح عندها على ثلاث مراحل تكون المرحلة الأولى في الشهر الخامس والثانية في السادس والثالثة والأخيرة في السابع ، اما اذا كانت قد لقحت منذ سنة أو أكثر ( آن لا تزيد المدة عن عشر سنوات ) فيكفي أن تحصل على حقنة واحدة في شهرها السادس.

وأخيرا صدق من قال ، درهم وقاية خير من قنطار علاج


يمكنك أيضا مشاهدة: أشياء يجب عليك فعلها قبل الحمل.

يمكنك أيضا مشاهدة: الحمل بعد الاربعين وخطره على الجنين.