الحمل بعد الاربعين وخطره على الجنين

هل حقا يوجد خطر في الحمل بعد الاربعين..!

بعض من الناس يتساءل ، أصحيح لا يستحب حمل المرأة اذا تخطت الأربعين من عمرها ؟ وحقيقة الأمر أن هناك دراسات علمية تقول ، إنه كلما تقدمت المرأة في العمر تصبح خلاياها الجنسية ( البويضات ) رديئة النوع ، واذا لقحت تسيء إلى تكوين الانسان و لكل خلية جنسية سواء كانت بويضة او حيمن ثلاث وعشرين فردا من الكروموسومات ، وعند اتحادها ( الاخصاب ) يصبح عدد کروموسومات الخلية الجسمية ستة واربعين وهذا هو عدد کروموسومات الخلية في الانسان.

كما تحتوي وسادة مبيض الانثى عند ساعة ولادتها على مئات الألوف من الجريبات الابتدائية ، وهي الذخيرة التي تنشأ منها جميع الجريبات النامية المفرزة للبويضات ، والتي ينقص عددها بالتدريج مع تقدم العمر ، و ان فترة خصوبة المرأة أي انجاب الأطفال تغطي 30- 35 سنة , و خلال هذه الفترة الزمنية يبقى حوالى من 350 – 450 جريب من العدد الأصلي ، تبلغ النضوج وتعطي خلايا جنسية مؤنثة ( بويضات ) وهذه الخلايا الباقية تدخل في الانقسام الاختزالي وفي مرحلة النضوج الجنسي حيث يخرج أحد المبيضين بويضة واحدة فقط ضمن كل دورة طمثية.

إذن ماذا يعني كل هذا؟

من خلال ما سبق نفهم أن المرأة الأقدم في السن لها خلاياها الجنسية الناشئة من خلايا اقدم ، و الدراسات البيولوجية أظهرت أن التقدم في سن المرأة يميل إلى زيادة نسبة حصول اختلالات في الانقسام الاختزالي للخلية الجنسية تدعى بالا انفصالية التي تنتج عن اخفاق زوج الكروموسومات المتماثلة في الانفصال اثناء الانقسام الأول أو عدم قدرة الكروماتیدین الشقيقين ( عند بداية انقسام الخلية يبدو کل کروموسوم مؤلفا من خيطين متحدين ومتطابقين وراثيا ويسمى كل منها بالكروماتید ) ،عن الابتعاد نحو الاقطاب في الانقسام الاختزالي الثاني .

ويتالف الانقسام الاختزالي من انقسامين منفصلين يجري في اولها ازدواج الكروموسومات المتماثلة ، ثم افتراق كل فرد عن قرينه كل نحو قطب من قطبي الخلية المتقابلين ، أي يختزل عدد الكروموسومات إلى النصف ، يليه افتراق الكروماتيدات الشقيقة عن بعض نحو اقطاب متقابلة اخرى.

السبب الرئيسي لخطر الحمل بعد الاربعين

و هذا الخلل في الانقسام الاختزالې يقود الى انتاج خلايا مؤنثة بكروموسومات اکثر او اقل ، فإذا ما لقحت هذه الخلايا الجنسية نستنتج اما ظروفا مهلكة للجنين واجهاض ، أو نشوء طفل غير طبيعي او مشوه ، اذا نستدل من هذا على أن تقدم المرأة في السن يسبب لا انفصالية في كروموسومات بيوضها ، فمن المعروف أن حالة ( داون ) هي أعراض تعطي افراد ، ندعوهم بالبلهاء ، ناتجة عن مرض وراثي ، تحدث مرة في كل 600 ولادة لكنها تحدث في النساء بعمر 45 سنة مرة في كل50 ولادة.

أن السبب الأكثر شيوعا في حالة ( داون ) هو وجود کروموسومات اضافية من المحتمل انها حصلت نتيجة اللا انفاصلية التي تنتج فقدان الإنقسام الاختزالي آلية انتظامه ، فيحدث أن يعطى الانقسام کروموسومات اكثر او اقل من جنس واحد.


يمكنك أيضا مشاهدة: أشياء يجب عليك فعلها قبل الحمل.

يمكنك أيضا مشاهدة: 6 علامات شائعة تدل على خطر الحمل.